الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
ينعي إلى الأمة الإسلامية الشيخ عبد القادر الملا الذي أعدمته حكومة بنغلاديش مساء اليوم، ويندد بعملية الإعدام الظالمة، ويحمل الحكومة البنغلاديشية المسؤولية عما يتعرض له المسلمون من ظلم
واضطهاد، وخاصة العلماء والدعاة.
 

 الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.

تلقى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بأسف بالغ نبأ إعدام الشيخ عبد القادر الملا مساء اليوم على يد القضاء الجائر لبنغلاديش، وذلك في انتهاك صارخ لكل القوانين وقواعد العدالة المتعارف عليها في العالم، وفي تجاهل تام كذلك لكل المساعي والالتماسات التي تقدمت بها أكثر من جهة إسلامية وحقوقية، تقديرا لسن الشيخ عبد القادر الملا ومكانته العلمية والاجتماعية، حيث إنه كان نائب الأمين العام لحزب الجماعة الإسلامية واسع الانتشار في بنغلاديش.

وإن الاتحاد إذ ينعي إلى الأمة الإسلامية الشيخ عبد القادر الملا ليعزي فيه الشعب البنغلاديشي المسلم فضلا عن أسرته وذويه، سائلا الله تعالى أن يتقبله في الشهداء، ويلهم ذويه الصبر والسلوان، ويجزيهم أجر الصابرين، و﴿إنا لله وإنا إليه راجعون﴾. كما يحمل الاتحاد الحكومة البنغلاديشية المسؤولية كاملة عن الظلم والاضطهاد الذي يتعرض له المسلمون في بنغلاديش، وبخاصة الدعاة والعلماء العاملين.

﴿ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين﴾.


  أ.د يوسف القرضاوي

 رئيس الاتحاد

 

 

أ.د علي القره داغي

 الأمين العام

(Islammylife.tv)