البوسنة والهرسك.. مسيرة رافضة للانقلاب العسكري في مصر

نظمت هيئة التعليم, ورابطة طريق الثقافة في البوسنة مسيرة صامتة تضامناً مع الشعبين السوري والمصري . وانضم مئات من المصريين والسوريين ممن يحملون الجنسية البوسنية للمسيرة التي احتشد القائمون عليها في مركز مدينة "زينيتسا".

وألقى صفوت خليلوفيتش، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، كلمة قال فيها :إن البوسنيين يعرفون معنى الإرهاب جيداً ولذا فهم يعلنون تضامنهم مع الشعبين السوري والمصري. فلقد أحسسنا بكل تداعيات العدوان الذي يجري الآن في مصر وسوريا .

وقال "ياسر ليلة" ممثل المصريين إن ما يتعرض له الشعب المصري من مجازر لهو أعظم بكثير مما يُذاع , منتقداً صمت العالم المريب بحق الشعب المصري . وقال أن لا حل إلا بعودة الشرعية وإسقاط الإنقلاب العسكري لأنه اختيار الشعب الذي لا بديل عنه .

وقال مندوب هيئة التعليم إن الهدف من المسيرة هو إيصال رسالتنا اللاذعة للعالم الذي تحكمه شريعة الغاب بأننا نوصي الشعبين المصري والسوري باستمرار معركتهما المشروعة وأنهما ليسا وحيدين .

ألمشاركون في مسيرة زينيتسا التي انطلقت من الجسر الخشبي رفعوا لافتات : (إرادة الشعب ستنتصر) , (الشعب المصري سيكون حراً طليقا) , (الجيش المصري يقتل شعبه).

 

(.islamion.com)