بتزكية المشايخ.. حملة ضخمة بالكويت لتجهيز 12 ألف مقاتل إلى سوريا

مفكرة الإسلام (خـاص): انطلقت في الكويت حملة ضخمة لتجهيز 12 ألف مقاتل دعمًا لثوار سوريا ضد مليشيات الأسد وإيران و"حزب الله"، وذلك بتزكية عدد كبير من المشايخ والدعاة.
وأعلن المشرفون على الحملة أن تكلفة جاهزية الفرد الواحد تصل إلى 700 دينار كويتي، داعين من يرغب بالتبرع إلى دعم هذه الحملة.
وتستند الحملة في تحديد هذا العدد من المقاتلين إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: «لَا يُغْلَبُ اثْنَا عَشَرَ أَلْفًا مِنْ قِلَّةٍ» [صححه الألباني في صحيح الجامع].
وانطلقت الحملة بتزكية كوكبة كبيرة من المشايخ والدعاة والناشطين؛ منهم: الشيخ أ.د.عجيل النشمي، الشيخ د. ناظم المسباح، الشيخ أحمد القطان، الشيخ د. عبد المحسن زين، الشيخ د.جاسم مهلهل، الشيخ د.شافي العجمي، الشيخ صالح النامي، الشيخ أ.د. طارق الطواري، الشيخ عبد العزيز الفضلي، الشيخ مساعد مندني، الشيخ محمد العنزي، الشيخ عبد الله الحقان، الشيخ حجاج العجمي، النائب د. جمعان الحربش، النائب مبارك الوعلان، د. عويض المطيري، النائب د. وليد الطبطبائي، النائب بدر الداهوم، والنائب د. حمد المطر.
وقد أطلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاق (#حملة_الكويت_الكبرى) دعمًا للحملة، وقد جذب الهاشتاق العديد من المشاركات التي تحض على المساهمة في الحملة.
وكتب يوسف المطيري يقول: "إن من واجبنا تجاه سوريا أن نتحد. أيتحد أهل الباطل على قتلنا ونحن نفترق!!". فيما علق آخر بقوله: "مثل ما أعطى نصرالله الحق في التصريح العلني بمساندة بشار... ليش البعض زعلانين من موقف شعب الكويت لنصرة شعب سوريا الجبار".
وننشر فيما يلي البوستر الدعائي للحملة

Islammylife.tv/